اقتصادشؤون مغاربية

قلق المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا من تواجد المرتزقة الروس

أعربت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا عن “بالغ قلقها” إزاء تواجد مرتزقة روس وأجانب في حقل الشرارة النفطي، بعدما قامت قافلة من عشرات السيارات العسكريه بالدخول إلى الحقل مساء يوم الخميس 25 يونيو 2020 واجتمعت بممثلين  عن حرس  المنشآت النفطية.

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله “إنّ النفط الليبي ملك للشعب الليبي، وإنه يرفض رفضا قاطعا أي محاولات من قبل أي دول أجنبية لمنع استئناف إنتاج النفط”.

وأضاف صنع الله أنّ “هناك العديد من الدول المستفيدة من غياب النفط الليبي في الأسواق العالمية. وفي حين أعربت هذه الدول عن أسفها لعدم قدرة ليبيا استئناف عمليات إنتاج النفط، إلا أنّها تبذل قصارى جهدها لدعم القوات المسؤولة عن الإقفالات في الخفاء.”

وأوضح صنع الله بأن المؤسسة “ليست بحاجة إلى مرتزقة روس أو أي مرتزقة أجانب آخرين في الحقول النفطية الليبية، فهم لا يسعون إلّا لمنع استئناف إنتاج النفط.”

وقال إن المؤسسة “بحاجة إلى قوات وطنية أمنية مستقلة ومحترفة من شأنها أن تسهل استئناف عمليات الإنتاج، بما يعود بالنفع على كافّة أفراد الشعب الليبي، مع توزيع عادل وشفاف للإيرادات النفطية في كافة أرجاء ليبيا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *