مجتمع

نقابات مغربية بقطاع الصحة تطالب بمنحة خاصة بأزمة كورونا

مطالب نقابية بصرف منح مالية استثنائية لفائدة موظفي قطاع الصحة على غرار “منح كورونا” التي خصّصتها عديد من البلدان الأوروبية لفائدة أطرها الصحية، في ظل المخاطر المهنية التي تتعرّض لها الفرق الطبية والتمريضية والتقنية والإدارية التي تكافح لأجل استشفاء المصابين بفيروس “كوفيد-19”.

لذلك، تنادي مختلف الهيئات المهنية النشطة في قطاع الصحة بتخصيص مكافأة مالية لموظفي الرعاية الصحية، نظير الجهود التي بذلوها لمواجهة الوباء طوال الأشهر المنصرمة إلى غاية الآن، فضلا عن إدراج “كورونا” ضمن لائحة الأمراض المهنية الموجبة للتعويض، حتى يستفيد المريض أو المتوفي من كافة الحقوق التأمينية الناتجة عن ذلك.

إلى ذلك، قال علي لطفي، رئيس الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة، إن “المنظمة الديمقراطية للصحة سبق أن راسلت وزارة الصحة بخصوص مطلبين أساسيين لهما صلة بجائحة كورونا، يشملان الشغيلة الصحية بمختلف فئاتها المهنية، سواء تعلق الأمر بممرضين أو أطباء أو تقنيين صحيين أو إداريين؛ لأنها انخرطت في مواجهة الوباء طيلة الأشهر الماضية، وما زالت المعركة مستمرة بعد عودة العمل في المشافي بسبب ارتفاع نسب الإصابة من جديد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *