بيئةسياسات مغاربية

المغرب يزيد من استثماراته في سياسة السدود

ترأس وزير التجهيز و النقل و اللوجيستك و الماء  المغربي عبد القادر اعمارة اجتماعا خصص لتتبع سير الدراسات التقنية لمجموعة من السدود المبرمجة لسنة 2020 و التي تهم  “كدية البرنة” بسيدي قاسم، “بني عزيمان” بالدريوش، “الرتبة” بتاونات، تعلية سد محمد الخامس بإقليمي تاوريرت و الناضور، تعلية مختار السوسي بتارودانت، و اكد الوزير على أن الإنتهاء من طلبات العروض و تحديد المقاولات النائلة للصفقات يجب أن يكون قبل الأسبوع الثاني من شهر دجنبر 2020.

بعد ذلك إطلع الوزير المغربي على تقدم الدراسات التقنية لخمسة سدود الكبيرة سيتم إطلاق بنائها سنة 2021. و تهم هذه السدود الأقاليم التالية: قلعة السراغنة (سد على وادي الخضر)، أكادير إداوتنان (سد تامري)، بني ملال (سد تغزيرت)، الجديدة (تعلية سد إمفوت)، فجيج (سد الخنك كرو)، و التي تشير التقديرات الأولية أن بناءها سيكلف حوالي 480 مليار سنتيم حوالي 440 مليون دولار .

و قد حث الوزير المسؤولين على التتبع الحثيث للدراسات التقنية مع مكاتب الدراسات المعنية لتفادي أي تأخير في إنطلاق أوراش البناء، كما أكد على ضرورة الإعداد الإستباقي لملفات نزع الملكية لأجل المنفعة العامة، لأهميتها المزدوجة لحسن سير أوراش البناء و للحفاظ على حقوق المعنيين بنزع الملكية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *